جلسة عمل للاستعداد للموسم الفلاحي واستغلال المناطق السقوية العمومية

في اطار الإعداد للموسم الفلاحي 2019-2020 والاستعدادات لحسن استغلال المناطق السقوية العمومية، أشرف السيد المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بباجة على جلسة عمل انعقدت بمقر المندوبية يوم الأربعاء 25 سبتمبر 2019 على الساعة التاسعة صباحا.
وقد واكب هذه الجلسة كل من السادة والسيدات: ممثل عن الإتحاد الوطني للفلاحة والصيد البحري، رئيس الإتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بباجة، رؤساء الاتحادات المحلية للفلاحة بمعتمديات الجهة، كاتب عام الجامعة الوطنية للزراعات الكبرى التابعة للإتحاد الوطني للفلاحة والصيد البحري، رئيس قسم المياه والتجهيز الريفي، رئيسة قسم الإرشاد والنهوض بالإنتاج الفلاحي ورئيس دائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية.
المحور الأول : الاستعداد لاستغلال المناطق السقوية العمومية :
- عرض لوضعية مديونية مياه الري المتخلدة بذمة المجامع المائية المتصرفة في المناطق السقوية العمومية بعنوان سنة 2019
- اقتراح طريقة لمعالجة مديونية مياه الري المتخلدة بذمة الفلاحين وشركات الإحياء والمجامع المائية إلى حدود 2016/12/31: إضافة نسبة إلى الفواتير بداية من غرة جانفي 2020 بعنوان الشروع في خلاص الديون السابقة
- تناول موضوع تعدد الأعطاب بشبكة المنطقة السقوية “سيدي اسماعيل” بسبب تعطب سيارة فريق الصيانة بالمكان
- مراجعة حصص مياه الري المسندة لمنطقتي “تستور” و”عين يونس” المرويتين بانسياب مياه سد “سيدي سالم” : بإمكان المندوبية مراجعة الحصص في إطار الحصة المسندة لولاية باجة والمقدرة بـ 25,2 مليون م3 لكافة مناطق الولاية بمنظومة “سيدي سالم”
- النظر في إمكانية حذف فترة الذروة النهارية لمنطقة “عين يونس” الحديثة الإنجاز مما يحفز الفلاحين على مواصلة عملية الري اليومية : رفع الطلب إلى المصالح المختصة بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري للنظر فيه في إطار عام مع الشركة الوطنية للكهرباء والغاز.
المحور الثاني : الاستعداد للموسم الفلاحي 2020/2019 :
- تم تقديم لمحة حول نتائج الموسم الماضي وأهم الإشكاليات المعترضة
- تم عرض مدى تقدم الموسم الحالي وأهم الوسائل والحاجيات التي يجب توفيرها لضمان نجاح بقية مراحله.

FacebookTwitterGoogle+Printمشاركة
Bookmark the permalink.

Comments are closed