توقيع اتفاقية بين وزارة الفلاحة والبنك التونسي للتضامن تقضي بتقديم تسبقة على منح الاستثمار في شكل قرض قصير المدى

في إطار دعم تمويل المشاريع الصغرى في القطاع الفلاحي، وقّع اليوم الثلاثاء 12 مارس 2019، كل من السيد سمير الطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والسيد محمد كعنيش المدير العام للبنك التونسي للتضامن، اتفاقية تضبط طرق تمويل المشاريع الفلاحية وصرف المنح والامتيازات المالية المخولة للفلاحين والمستثمرين الشبان.
وبهذه المناسبة أفاد السيد سمير الطيب أنه منذ تفعيل قانون الاستثمار 2017، سجلت الوزارة تأخيرا في دفع منح الاستثمار نظرا لتزايد الطلب مع ارتفاع عدد المستثمرين الشبان، مما دفع الوزارة لإيجاد حلول استعجاليه لتمكين المستثمرين من المنحة لمساعدتهم على الانطلاق في انـجاز المشاريع الفلاحية، موضحا أن الاتفاقية الممضاة بين الوزارة والبنك تقضي بتعهد البنك التونسي للتضامن بتقديم تسبقة على منح الاستثمار في شكل قرض قصير المدى في انتظار استكمال اجراءات الحصول على المنح.
كما أفاد الطيب أنه رغم بساطة هذا الإجراء فانه حلا ناجعا لتيسير تمويل المشاريع الفلاحية وتسهيل الاجراءات للمستثمرين الشبان.
وفي نفس السياق، توجه السيد سمير الطيب بالتحية للبنك التونسي للتضامن على انخراطه في تمويل الأنشطة الفلاحية، مبينا أن البنك يهدف الى بلوغ %15من تمويلات القطاع الفلاحي بعد أن كان التمويلات المرصودة للقطاع الفلاحي في حدود %05
من جهته أفاد السيد محمد كعنيش المدير العام للبنك التونسي للتضامن أن بطاقة المشروع في التمويل الفلاحي تتضمن تمويل ذاتي والمنحة والقرض البنكي، موضحا أن المنحة تصرف عادة على قسطين :
-  %40 عند إنـجاز%40  من انـجاز مشروع الاستثمار،
- %60 عند دخول المشروع طور النشاط الفعلي.
علما وأن المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية والإدارات الجهوية لوكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية والفروع الجهوية للبنك التونسي للتضامن تعمل على التنسيق فيما بينها لضمان تمويل المشاريع الفلاحية وصرف المنح المخولة في أنسب الآجال ومتابعة انـجاز المشاريع الممولة والمنتفعة بالامتيازات المالية في أحسن الظروف.

المنشور المتعلق بالإجراءات التطبيقية لصرف الإمتيازات المالية للمشاريع الفلاحية
الممولة من قبل البنك التونسي للتضامن
[منقول عن موقع واب وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري]

FacebookTwitterGoogle+Printمشاركة
Bookmark the permalink.

Comments are closed