بلاغ لجنة مجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري

نظرا للأحوال الجوية المتقلبة التي تشهدها البلاد التونسية وتبعا لتوقعات المعهد الوطني للرصد الجوي حول نزول كميات هامة من الأمطار الغزيرة  بولايات جندوبة وباجة والكاف وسليانة وبنزرت يتراوح مجموعها اليومي بين 30 و 60 مليمترا مع تساقط البرد بأماكن محدودة اضافة الى تساقط الثلوج بالمناطق التي يفوق ارتفاعها 600 مترا، مع هبوب رياح قوية بكامل البلاد  تصل ببعض المناطق الى حدود 100كلم/س ويكون البحر هائجا فشديد الهيجان، اجتمعت اليوم الأربعاء 23 جانفي 2019 بمقر الوزارة، لجنة مجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بوزارة الفلاحة تحت إشراف السيد سمير الطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وأعضاء اللّجنة، وقد تمّ استعراض الوضع الحالي بالتنسيق مع اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث.
وأوصى السيد سمير الطيب بـ:
- بقاء لجنة متابعة الكوارث في حالة تأهب وانعقاد دائم بالتنسيق مع منظوريهم بالمندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية بكل من ولاية جندوبة وباجة والكاف وسليانة وبنزرت،
- تسخير كل الامكانيات البشرية واللوجستية بالمندوبيات الجهوية للفلاحة المجاورة لتدعيم الولايات المتوقع أن تشهد تقلبات جوية،
- توفير صهاريج المياه ومعدات التدخل اللازمة بالمناطق التي من المتوقع أن تشهد انقطاعات في الكهرباء والماء.
وفي هذا الاطار توصي وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري بـ :
- عدم اقتراب المواطنين من كل المنشات المائية على غرار السدود والبحيرات الجبلية ومجاري الأودية
- عدم ترك المواشي في الخارج والحرص على وضعها داخل الاسطبلات وإبعادها عن مجاري الأودية
- جمع الآلات الفلاحية بالضيعة والتجهيزات ووضعها في مكان أمن
- اعادة التثبت من متانة تركيز البيوت المكيفة تحسبا لهبوب رياح قوية
كما تدعو الوزارة البحارة الى توخي الحذر وعدم المجازفة والابحار وأخذ الاحتياطات اللازمة الى غاية تحسن الاوضاع الجوية.
كما تأكد الوزارة أن السدود والبحيرات الجبلية الموجودة بالولايات المذكورة لازلت قادرة على استيعاب كميات هامة من الأمطار.

منقول عن موقع واب وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري
FacebookTwitterGoogle+Printمشاركة
Bookmark the permalink.

Comments are closed