موسم الحبوب 2017-2018

وفق بيانات نشرت بموقع ديوان الحبوب بتاريخ 06 سبتمبر 2018، بلغت كميات الحبوب المجمعة على الصعيد الوطني، إلى غاية 28 أوت 2018 ، حوالي 7,8 مليون قنطار مقابل 8,1 مليون قنطار خلال نفس الفترة من الموسم الفارط، أي بنسبة انخفاض تبلغ حوالي 5%.
وقد توزعت كميات الحبوب المجمعة كما يلي :
• 6,372 مليون قنطار من القمح الصلب بنسبة 71% .
• 0,485 مليون قنطار من القمح اللين بنسبة 6% .
• 0,897 مليون قنطار من الشعير بنسبة 23% .
• 9750 قنطار من التريتيكال .
واستأثرت ولايات الشمال الغربي بالنصيب الأوفر من الكميات المجمعة حيث بلغ تجميع الحبوب بهذه الجهة ما يعادل 4,6 مليون قنطارا أي بنسبة 59 % تقريبا من التجميع الوطني فيما ناهزت هذه الكميات على التوالي 2,7 مليون قنطار و 0,5 مليون قنطار بولايات الشمال الشرقي والوسط أي بنسبة 35 % و 6 % تباعا.
وتحتل ولاية باجة المرتبة الأولى حيث تم تجميع حوالي مليوني قنطار أي بنسبة 26 % تقريبا، تليها ولاية بنزرت بحوالي 1,7 مليون قنطار (22% ) فولاية جندوبة بحوالي 1,2 مليون قنطار بنسبة 16 % ثم ولايتي سليانة والكاف بحوالي 8 % لكل واحد منها.وقد تحصلت ولاية منوبة على نسبة 7% فيما بلغت بقية الولايات الأخرى معا 14% منها القيروان (5 %) ونابل (3% ) وزغوان (2% ) تقريبا.

هذا وتولى المجمّعون الخواص تجميع حوالي 4,6 مليون قنطار تقريبا بنسبة 59 % من الكميات المجمعة بينما سجلت الشركات التعاونية 40 % تقريبا فيما واصل تدخل ديوان الحبوب في نشاط التجميع بنسبة 1% من جملة الكميات المجمعة علما وأن تدخل الديوان ينحصر على مستوى الجهات ذات الانتاج المحدود.

منقول عن موقع ديوان الحبوب

وفي سياق متصل، تعتبر الحبوب وبالتحديد القمح الصلب والقمح اللين من أبرز المساهمين في العجز التجاري الغذائي، حيث تُواصل واردات الحبوب ارتفاعها متأثرة بضعف الإنتاج الذي لا يتجاوز 16 مليون قنطار، من جهة، وبتراجع قيمة الدينار أمام الدولار، من جهة ثانية، حيث بلغت فاتورة واردات القمح الصلب 416 مليون دينار خلال 8 أشهر و 465 مليون دينار للقمح اللين و 211,6 مليون دينار للشعير خلال الفترة ذاتها بحسب بيانات المعهد الوطني للإحصاء.
وكما يلاحظ فإن الحصيلة عموما متواضعة أمام حاجياتنا من الحبوب المقدرة بحوالي 30 مليون قنطار.

FacebookTwitterGoogle+Printمشاركة
Bookmark the permalink.

Comments are closed